recent
أخبار ساخنة

تقرير عن خسارة برشلونة الثقيلة أمام باريس سان جيرمان

 في أول لقاء بعد ريمونتدا في الكامب نو والتي أقصيت النادي الباريسي من نصف نهائي قبل بضع سنوات؛ تجدد اللقاء اليوم وفي أولى مباريات الدور الثمن من مسابقة دوري الأبطال؛ برشلونة خرج خاسرا بنتيجة ثقيلة وكأنه دخل الملعب محترما مسافة التباعد؛ أربعة أهداف مقابل هدف كانت هي النتيجة النهائية.


وفي غياب نجمي الفريق نيمار وديماريا؛ أصر الشاب الفرنسي المتألق مبامبي أن يكون بطل المواجهة بتسجيله ثلاثية ساحرة في مرمى شتيغن الألماني الذي فشل في التصدي لتسديداته المتقنة؛ هذا دون نسيان تصدين بارزين للحارس الألماني.

وفي ليلة كان ينتظر فيها من عناصر برشلونة أن تكون حاضرة؛ غاب التركيز والمتعة المعهودة؛ وتركت المساحات فارغة لعناصر باريس سان جيرمان إستغلتها طولا وعرضا؛ ميسي الذي سجل الهدف الأول بركلة جزاء في الشوط الأول؛ إختفت تمريراته الساحرة وتسديداته وحتى  ديمبيلي وݣريزمان لم يقدمان الإضافة من غير فرصتين  سانحتين  للتسحيل ضاعت  منهما بغرابة.


ولأن الهجوم لا يفلح إلا بدفاع جيد؛ فشل دفاع برشلونة في وقف تحركات مبامي فكان صاحب الرقم 2 ديست في موقف عسير كل حين؛ إلى جانب بيكي الذي غاب عنه التركيز.

وبلغة المنطق والأرقام لا يمكن تصور خروج برشلونة فائزا في ظل التفريط في قلبي الوسط والهجوم؛ آرتور البرازيلي ومهاجم الأورغواي لويس سواريز؛ في الوقت الذي عزز النادي الباريسي صفوفه بعناصر أكثر جاهزية وعطاء.


google-playkhamsatmostaqltradent