recent
أخبار ساخنة

مغاربة إشبيلية يتألقون و الفريق يرتقي للصف الثالث مؤقتا

 إنتهت قبل قليل المباراة التي  جمعت إشبيلية مع خيتافي؛ وإنتهت بخسارة هذا الأخير بثلاثية نظيفة.

المباراة التي لعبت لحساب الجولة 22 من مسابقة الدوري الإسباني؛ كانت مجنونة للغاية؛ فبعد 45 دقيقة بالتعادل السلبي تغيرت مجريات المباراة بعد توالي هجمات إشبيلية منذ بداية الشوط الثاني؛ حيث طرد عميد خيافي اللاعب داكونام بعد تدخل متهور على الأرجنتيني نجم وسط الميدان لوكاس أوكامبوس في الدقيقة 52 .

خروج أوكامبوس بإصابة بليغة على الكاحل؛ أغضب المدرب لوبيتيغي الذي قصد مدرب خيتافي يلومه على ما حصل فتوجه الحكم لهما؛ وأشهر الحكم البطاقة الحمراء لكليهما.

ومن مقاعد الجمهور قرر لوبيتيغي إشراك المهاجم المغربي منير الحدادي؛ فكان للمدرب ما آراد بعد دقيقتين؛  حيث إفتتح الحدادي التسجيل عند الدقيقة 67؛ وقد تواصلت هجمات إشبيلية لتجنب أي رد من العنيد خيتافي؛ إذ تمكن البديل أليخاندوا غوميز  الذي عوض المصاب أوكامبوس من إضافة الهدف الثاني لإشبيلية في الدقيقة 87 بتسدية رائعة.

وخلال الدقائق الأخيرة آبى  المغربي الآخر يوسف النصيري هداف إشبيلية من تسجيل الهدف الثالث والأخير لفريقه خلال الدقيقة 89؛ بعد إصرار كبير؛ إذ حرمه زمليه من إحتساب هدف؛ كما سدد النصيري من بعيد على غير عادته و حرمه القائم من هدف كان سيكون هو الأجمل على الإطلاق ليرفع اللاعب رصيده لثلاثة عشر متجاوزا ميسي بهدف وعلى بعد هدف من الإلتحاق مجددا بلويس سواريز.

فيما حافض المغربي الثالث في صفوف الفريق الاندلسي الحارس ياسين بونو علىى نظافة شباكه للمرة الخامسة تواليا؛ وللمرة التاسعة في جل المباريات التي لعبها؛ وقد إرتقى إشبيلية للمركز الثالث مؤقتا ورفع رصيده 42 نقطة على بعد 8 نقاط من المتصدر أتلتيكو مدريد.

google-playkhamsatmostaqltradent