recent
أخبار ساخنة

من سويسرا الأزمة الليبية تجد طريق النهاية

 أعلنت الأمم المتحدة اليوم عن إنتخاب  محمد المنفي، رئيسا للمجلس الرئاسي الليبي، وعبدالحميد دبيبة، رئيسا للحكومة الليبية للفترة الانتقالية.

بعد أشهر عديدة من الحوار الليبي إنفرجت الأزمة الليبية؛ بعد جلسات ومشاورات وبمبادرة مغربية عاد الحوار الليبي للواجهة وتوضحت الرؤية كثيرة ؛ بداية من مدينة بوزنيقة والصخيرات وآخر اللقاءات كانت في طنجة قبل آسابيع؛ لتختم اليوم  المرحلة الأخيرة برعاية الأمم المتحدة.

وقد شكل التصويت الذي أجري في سويسرا من قبل الأمم المتحدة، المرحلة الأخيرة في عملية اختيار رئيس الوزراء والمجلس الرئاسي الانتقالي؛ ومن المقرر أن تضم هذه الهيئة ثلاثة أعضاء هم رئيس ونائبان له يمثلون طرابلس في الغرب وبرقة في الشرق وفزان في الجنوب.


فرئيس المجلس الانتقالي الليبي، السيد محمد يونس المنفي، فقد شغل سابقاً منصب سفير حكومة الوفاق في اليونان، وقد طلبت منه الحكومة اليونانية مغادرة أثينا في نهاية 2019، بعد اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين أنقرة وطرابلس.

أما شخصية رئيس الحكومة الإنتقالية فهو السيد عبدالحميد دبيبة، و رجل أعمال ليبي، ورئيس مجلس إدارة الشركة الليبية للتنمية "لدكو"، ومؤسس ورئيس "تيار ليبيا المستقبل"، حاصل على ماجستير في الهندسة من جامعة تورونتو الكندية.

وقد شهدت فوضى عارمة بالرصاص منذ إسقاط نظام معمر القذافي سنة 2011؛ إذ تأزم الوضع في ليبيا بعد التدخل الأجنبي؛ ودعم أطراف ليبية بالمال والسلاح للوصول للسلطة.

google-playkhamsatmostaqltradent