recent
أخبار ساخنة

إقتحام الكونغرس تمثيل لحلقة سلسلة عائلة سيمبسون

 سيبقى اليوم السادس من يناير 2021 تاريخيا في الولايات المتحدة الأمريكية؛ ولأول مرة أنصار الرئيس السابق دولاند ترامب يقتحمون مقر الكونغرس لاعتراضهم على التصديق لنتائج الانتخابات الرئاسية وإعلان جو بايدن رئيسا بشكل رسمي.

إن دعوات ترامب المتكررة وخطابته العنيفة سواء قبل خسارته وبعدها كان لها الوقع على جمهور الحزب الجمهوري أو بالأحرى مؤيدي ترامب، إذ اجتاحوا مقر الكونغرس بالعاصمة واشنطن ودخلوا حاملين شعارات الحزب الجمهوري وعلم الولايات المتحدة الأمريكية وكذلك معلنين أن ترامب هو الرئيس الشرعي للولايات المتحدة الأمريكية؛ وأن الإنتخابات شهدت عملية تزوير واسعة من طرف حملة جو بايدن المرشح الديموقراطي.


هذآ المشهد من داخل أعرق الدول ديمقراطية على حد قول فقهاء القانون الدستوري؛ خلف استياء عارم داخل الولايات المتحدة الأمريكية وخارجها؛ إذ عبر العديد من الساسة الذين مروا بالبيت الأبيض أو لا زالوا به؛ على حد المثال لا الحصر؛ هيلاري كلينتون المرأة الديموقراطية التي وصفت المحتجين بالارهابين المحليين؛ فيما ذهب  بوش قائلا " إن ما حدث اليوم وصمة عار بالولايات المتحدة الأمريكية" هذآ وقد قدمت شخصيتان استقالتهما نتيجة لهذا الحادث الفجائي.


أما العرب فقد تابعوا الحدث بسخرية حتى قالوا أن عدوى التشبت بالكراسي قد لصقت بترامب الذي وفى بوعده أنه لن يسلم السلطة إلا حتى آخر لحظة ولو لزم ذلك بالقوة؛ ويبقى الأمر الأكثر دهشة هو أن سيناريو اليوم قد مر في إحدى حلقات سلسلة التنبؤات المثيرة للجدل؛ فهل يكون ترامب قد أدى الدور كما ينبغي كأحد ألمع نجوم هوليود لعام 2020 ؟ 

google-playkhamsatmostaqltradent