recent
أخبار ساخنة

حملة شراء التذاكر الإفتراضية لدعم فريق المغرب التطواني تخلق جدلا واسعا

 أثارت الحملة الإعلانية لدعم فريق المغرب التطواني عبر شراء التذاكر الإفتراضية جدلا واختلافا متباينا على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي؛ بمدينة تطوان ونواحيها .

هذا وقد علمت مرتيل نيوز بداية هذه الحملة بمبادرة من إدارة نادي الرجاء الرياضي؛ حيث تم تنشر نداء على صفحة النادي الرسمية؛ تم وصولا لفريقي؛ قطبي الشمال؛ المغرب التطواني؛ وإتحاد طنجة.


إذ عملت الصفحة الرسمية لنادي المغرب التطواني نشر حصيلة المؤقتة منذ يوم واحد عن انطلاق عملية بيع التذاكر؛ حيث إستطاع النادي بيع ما يناهز 10000 تذكرة من فئتي 10 دراهم و 50 درهم؛ وحصل من هذه العملية أزيد من 100000 درهم لحدود يوم أمس الأربعاء.


وقد شكر النادي عبر صفحته الرسمية؛ المساهمين سواء أشخاص ذاتيين ؛ كفنانين باريزن في مدينة الحمامة البيضاء وحتى عشاق النادي من خارج المملكة؛ حيث ساهم أحد الأفراد القاطنين بالديار الهولنديه بمبلغ 25 مليون سنتيم  دعما للفريق؛ وكذلك عمل النادي على شكر  الشركات والجمعيات بالمدينة التي ساهمت بعضها في هذه العملية.


إلا وكما قلنا أعلاه عرفت هذه الخطوة والدعوة الصريحة من النادي إختلافا في الرأي؛ ما بين مؤيد و معارض؛ إذ إنتشر الهاتشاݣ على نطاق واسع؛ حيث قال المدون التطواني المعروف " أدم تطوان "

" إن شاء الله حتى أنا سأشتري  التذاكر و سأكون  من المساهمين مع الفريق الذي يمثل مدينتي؛ سأساهم  معه بكل ما أوتيت؛ سأشتري التذاكر وأشجع الناس على شرائها؛  هذا الفريق لمدينتا وليس لمدينة أخرى"


وعلى نقيض من ذلك؛ ذهب مدير مجموعة راديو مرتيل " حسن الفيلالي الخطابي" متعحبا من شراء شخص تذاكر وهمية  بقيمة 25 مليون سنتيم لدعم الفريق في الوقت التي تعيش فيه أسر الفقر، وبحاجة لدعم متواصل؛ متسائلا : هل كرة القدم أصبحت أهم من الإنسان ؟ وذكر أنه  كثيراً ما نقف على حالات صعبة بحثا عن مساعدتها وقل ما تجد؛ عندما نتكلم بهذه الحرقة؛ يقال  عنك من طرف من يستفيدون من الريع أنك تحارب الفريق، وهم الحقيقة  يحاولون الركوب على معاناة الفريق ليصلوا لأهدافهم الخسيسة؛ لكنني سأنحني وأقبل نعال كل من ينقذ حياة مريض أو أسرة فقيرة.

google-playkhamsatmostaqltradent