recent
أخبار ساخنة

نانسي بيوليسي تضغط لتفعيل المادة 25 من الدستور لعزل ترامب قبل نهاية ولايته

 في إطار الجدل المستمر مجلس النواب الأمريكي يصوت بالأغلبية لعزل ترامب ، والأخير  يصف مساعي عزله بأنها إستمرار لأكبر عملية مطاردة ساحرات في تاريخ السياسة.


ضمن  مساعي الحملة المتحفزة من رموز الحزب الديموقراطي الأمريكي  بزعامة السيناتور "تشاك تشومر" زعيم الديموقراطيين و وزميلته رئيسة مجلس النواب الديموقراطية " نانسي بيولسي"  ضد الرئيس التي ستنتهي ولايتة في اليوم  20 من يناير الجاري  والتي يعتقد أنها ستترك أثرا وأزمة بالثقة بين الحزبين.


 فقد صوت أعضاء مجلس النواب الأمريكي، الليلة الماضية، على قرار يدعو نائب الرئيس الأمريكي "مايك بينس"  للاجتماع بمجلس الوزراء لتفعيل تعديل المادة 25 من الدستور الأمريكي لعزل الرئيس المنتهية ولايته "دونالد ترامب" عن السلطة، بحجة تحريض أنصاره الذين اقتحموا الكونغرس الأربعاء الماضي مما تسبب بالعنف والفوضى وأضر بسمعة الديموقراطية الأمريكية بالخارج، وأعلن على أثرها حالة الطوارىء بالعاصمة.


تأتي هذه الخطوة بعد إعلان بينس رفضه تفعيل تعديل المادة  25 من الدستور، معتبرا أنها غير دستورية وليست ذات جدوى نظرا لمراحل  تفعيل المادة وتطبيقها التي تحتاج وقت أطول من المهلة القليلة المتبقية حتى تنتهي ولايته، وذلك ردا على طلب تقدمت به رئيسة مجلس النواب نانسي بلوسي أمس الثلاثاء، وأمهلته 24 ساعة للرد.


وصوت مجلس النواب لصالح قرار يدعو نائب الرئيس بينس للاجتماع بمجلس الوزراء لاستدعاء التعديل الخامس والعشرين لعزل ترامب بأصوات 223 مقابل 205؛ ولتفعيل التعديل المذكور  سيحتاج بينس وأغلبية أعضاء حكومة ترامب إلى إعلان أن ترامب غير قادر على أداء واجباته؛ ومن المتوقع بعد رفض بينس تفعيل القرار ومادة العزل، أن يصوت مجلس النواب اليوم الأربعاء، على مساءلة ترامب بتهمة التحريض على التمرد ضد الحكومة الأمريكية.


وقال شومر في بيان إنّه "لا ينبغي للرئيس أن يبقى في منصبه ولو ليوم واحد بعد الآن"، مهدّداً بمحاكمة ترامب في الكونغرس بهدف عزله إذا لم تبادر حكومته إلى تنحيته بموجب التعديل الدستوري والذي يجيز لنائب الرئيس وغالبية أعضاء الحكومة أن يقيلوا الرئيس إذا ما وجدوا أنّه "غير قادر على تحمّل أعباء منصبه".


و من جانبه رد "دونالد ترامب" في تصريح متلفز بالهواء الطلق امام الصحفيين بعد خطاب له بالامس على هذه المساعي للعزل بأنه استمرار لاكبر مطاردة للساحرات في تاريخ السياسة، وبأنه أمر سخيف، إنه سخيف للغاية، هذا العزل يسبب غضبا هائلا، إنهم يقومون بأمر فظيع، بالنسبة "لنانسي بيولسي" و"تشاك تشومر" فإستمرارهما على هذا النهج يمثل خطرا هائلا على بلادنا، ويسبب أيضا غضبا كبيرا، وأنا لا أريد أي عنف.


يذكر أن في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية لم يتخذ تعديل المادة 25 من الدستور إلا في حالة مرض الرئيس تسهيلات لانتقال السلطة لنوابهم؛ مع العلم حتى في فترة إصابة دولاند ترامب لم يتخذ إجراء لمحاولة عزله.

google-playkhamsatmostaqltradent