recent
أخبار ساخنة

الرئيس ماكرون يورط الجمهورية الفرنسية

 تواجه الجمهورية الفرنسية وضعا سيكون صعبا عليها في الأسابيع القادمة من داخل فرنسا وخارجها ؛ حيث بدأت حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية ببعض الدول العربية .

الرئيس الفرنسي يبدو أنه أراد إستخدام ورقة  محاربة الإسلام ليربح في الانتخابات المقبلة ؛ ليبقى على عرش قصر الإليزي الجمهوري ولكنه لم يكن يعلم أن هذه الورقة قد تكون سبب خسارته وخسارة الجمهورية بسبب بداية حملة المقاطعة إذ بدأ الشعب الكويتي في تنفيذها ودعوات واسعة عبر منصات التواصل الاجتماعي تسعى لتفيعل ورقة الضغط المتمثلة في مقاطعة المنتجات الفرنسية.

حيث اعتبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن هذا أقل ما يمكن أن يقوم به الانسان المسلم في هذا العالم ؛ كرد على ما أقدمت عليه السلطات الفرنسية إذ وبقرار من ماكرون تم إعادة نشر الصور المسيئة لرسول العالمين في إحدى المباني الحكومية في العاصمة باريس؛ فيما قال البعض أن الحملة ستستمر حتى يصدر إعتذار رسمي من الرئيس الفرنسي.

في نظركم هل ستنجح حملة المقاطعة ؟ 

google-playkhamsatmostaqltradent