recent
أخبار ساخنة

محمد البقالي يتحدث عن وضعية حزبه بعمالة المضيق الفنيدق

كتب محمد البقالي عضو حزب الأصالة والمعاصرة بمرتيل والنشيط بالمعارضة ؛ عبر صفحته الشخصية بالفيسيوك عن وضعية حزبه قائلا :


صحيح أن حزب الأصالة و المعاصرة على مستوى عمالة المضيق- الفنيدق ومنذ نشأته شهد مدا وجزرا في سيرورته التنظيمية و تطوره السياسي كباقي الأحزاب، لكن ماعرفه الحزب خلال سنة 2015 كانت محطة مفصلية بالنسبة لهذا الأخير على مستوى الإقليم، فبعد أن إرتأى المكتب السياسي آنذاك إناطة الأمانة  الإقليمية بالأخ الدكتور أحمد التهامي الذي استعصى عليه الأمر إلى حد ما مجاراة الدينامية التنظيمية التي كان يعرفها الحزب و ما عقبها من سجالات سياسية كان النقيض يهدف من ورائها تنميط الحياة السياسية بأقاليم المملكة.

جعل الحزب آنذاك يقوم بثورة على مستوى التركيبة البشرية بحيث تم تزكية الأخ محمد العربي المرابط بدل علي أمنيول  على مستوى جماعة مرتيل، و تولي الأمانة الإقليمية الأخ معاوية ورغم الانتظارات التي كانت معقودة على حزبنا سواء من طرف الناخبين أو المكتب السياسي ، إلا أن وقائع الأمر ذهبت عكس ذلك.

ومنذ ذلك الوقت والحزب يشهد رجات  متتالية بغية استثباب التنظيم و جعله إطارا حصينا مدافعا عن  مختلف القضايا الراهنية التي تهم الشأن الإقليمي.



اليوم نشهد تعيين الأخ محمد العربي المرابط أمينا اقليميا بتزكية من الاخ الامين الجهوي والمكتب السياسي المنبثق عن المؤتمر الأخير ، إلا أن هذا التعيين  وفي هذه الظرفية وما تمليه من اكراهات تنظيمية ،و مانشهده من نقاشات وتفاعلات  بين مناضلات ومناضلي الحزب على مستوى وسائل التواصل الاجتماعي،يؤكد وبشكل  جلي الصحوة التنظيمية والايمان الراسخ بمشروع الحزب، هذا ما   يزيد من صعوبة وحجم المسؤولية الملقاة على عاتق الأمين الإقليمي، خاصة و أننا مقبلون على تحديات انتخابية  ترخي بظلاله على مستوى جل الجماعات التابعة للإقليم .

وتأسيسا على ما سبق، نوجه نداء لكافة الإخوان والأخوات المناضلين والمناضلات بأن يستحضروا مصلحة الحزب و وحدته و الاحتكام الى آليات و وسائل و أجهزته لتصريف المواقف و تذويب اختلافات الرؤى إن وجدت،وليعلم الجميع أن الحزب في حاجة إلى كل أعضائه و عضواته كيفما كانت مواقفهم وقناعتهم و أن الجلوس إلى طاولة الحوار هو الحل الأمثل لتحصين تنظيمنا ضد المتربصين به.

google-playkhamsatmostaqltradent