recent
أخبار ساخنة

هدم باب القلعة التاريخي بأكادير أوفلا

  نشر أمس عضو المجلس الجماعي لأكادير آدم  بوهدما والمنتمي للمعارضة صورة  مرفقة بتعليق على صفحته الرسمية بالفيسبوك حيث تظهر صورة باب القلعة التاريخي بمنطقة أكادير اوفلا حيث كتب مختصرا:

  "كارثة كبرى ؛ هدم باب يرجع تاريخه لخمسة قرون والشاهد على تاريخ  المدينة في عهد الدولة السعدية" 

 ويتواجد هذه الباب في موقع استراتيجي على قمة جبل يعلو على  سطح البحر ؛ في  منطقة  أكادير أوفلا ؛ ويعود تاريخ تشييده إلى حقبة السلطان محمد الشيخ السعدي عام 1540 م، وقد تعرضت المعلمة التاريخية لزلزال ضرب المدينة عام 1960، لتتحول إلى أطلال بالية.

وقبل ست سنوات كان حديثاً على مستوى المؤسسة التشريعية لإعادة الاعتبار لهذا التراث المادي للمملكة وبعث فيه روح من جديد.

ولكن شخصيا زرت المكان السنة الماضية وكان لا زال على حاله؛ حتى أني جرحت من الداخل عند رؤيتي لسياح أجانب يحاولون التسلق لذاك المكان الساحر ؛ إذ توجد صعوبة في التنقل عبر أجزاء القلعة المجروحة؛ حتى أني أخذت للمكان صور لم يكتب نشرها على صفحتي بالفيسيوك؛ وإذا بي اليوم أعلم أنه تم هدم الباب ؛ أي منطق تسير به المدن وأين هي توصيات جلالة الملك بإعادة التأهيل لمآثرنا التاريخية ؟ 

google-playkhamsatmostaqltradent