recent
أخبار ساخنة

بايرن ميونخ الألماني يحقق لقبه السادس في دوري الأبطال

لقد  أسدل الستار عن منافسات دوري الأبطال وكتب إسم البطل بأحرف من ذهب، البافاري بطلا لأغلى المسابقات الأوروبية للأندية، ليلة الأحد كانت حمراء، وحزن عميق سيحل بباريس، وكأنه إحتلال ألماني آخر بعد دخول الجيش الألماني للعاصمة الفرنسية إبان الحرب العالمية الثانية، كل المؤشرات كانت تدل على الألمان أصحاب اللقب خاصة بعد دك شباك برشلونة بثمانية، ولكن الفرنسيين كانوا يمنون النفس أن يستمر الحظ معهم حتى آخر رمق في البطولة، ولكن أسرار باريس كشفت قبل الصافرة، فتلقى الكوستاريكي نافاس قديس مدريد السابق هدفا وحيدا كان كافيا لتحطيم آمال الخليفي للفوز بالبطولة لأول مرة في تاريخه، ولكن ليت يعرف الإنسان العربي أن المال وحده غير كاف لتحقيق النجاحات. 


سقط جدار برلين لتوحيد الألمانيتين ولم يسقط دفاع البافاري لخسارة اللقب، الماكينات الألمانية لم تعرف التوقف طيلة 90 دقيقة، ضيع الفريق الفرنسي فرصا أتيحت له في الشوط الأول ، فكان العقاب برأسية كومان في الشوط الثاني ، المعركة كانت قوية وسط الميدان ، معركة  تلخص  الفكر الألماني ، فمدرب البافاري هو المساعد السابق لمدرب المنتخب الألماني يواخيم لوف ، بينما مدرب باريس سان جيرمان هو مساعد مدرب ليفربول الحالي يورغن كلوب ، وبسبب هذه المعركه سقط النجم البرازيلي نيمار أكثر من مرة، لكن تبقى دموعه هي آخر لحظة آثارت انتباه الكل ، دموع تلخص ضياع حلم كان خلف الستار، دموع لا تمحى إلا بإنجاز كبير ينسي مرارة الهزيمة في زمن الكورنا، وبين فرح وإنكسار يستمر العاشق للمستديرة في تخزين اللحظات، ستكتب للصحف بكل اللغات مبروك للبايرن وحظ أوفر لباريس سان جيرمان. 

#إسماعيل_برهون 

google-playkhamsatmostaqltradent