recent
أخبار ساخنة

سوحليفة فيروس من الفيروسات التي تعشعش في الإعلام العمومي لخلخلة مؤسسة الأسرة


 كاتب سيناريوا  سلسلة سوحليفة  هل عجز على تربية إبنته  أم لم يتزوج بعد ؟

  مما لا   شك  فيك أن الإعلام يلعب دورا كبيرا في التأثير على المجتمع سواء بشكل إيجابي أو سلبي ؛ والاعلام السمعي البصري العمومي هو الأخطر طبعا حيث يكون المحتوى المعروض متاح لشريحة عريضة من المجتمع إن لم نقل كله؛ وفي الوقت الذي نسعى فيه لايجاد حلولا لمشاكل عديدة تفشت في المجتمع ؛ لا زال الإعلام العمومي يجاهد نفسه بتكسير ما يتم إصلاحه من طرف مؤسسة الأسرة والمؤسسة التعليمية .
إن الانحراف في السلوك  من عدمه هو   نتاج ما يتم تعليمه وتدريسه؛ نفسية الطفل وعقله في مرحلته هذه يجعل كل ما يقدم له مع أسرته هو سلوك صحيح ، كان في الأصل معيبا او لا ؛ وهنا لابد من تدخل الوالدين لتصحيح هذآ التمثل لدى الطفل خاصة إن كان ما يعرض أصبح مقبولا لدى الجميع .




 ما تقدمه سلسلة سوحليفة غير مقبول بالمرة؛ كما قلنا أعلاه مجتمعنا يسعى للتخلص من مشاكل عديدة ؛ على سبيل المثال لا الحصر مشكلة  العنف المدرسي وأيضا ظاهرة الزج بالوالدين في دار العجزة؛ ولكن ما أراه بشكل غير مقصود من حلقات هذه السلسلة على وسائط التواصل الاجتماعي يصدم حقا؛ ما الرسائل التي تود هذه السلسلة ايصالها للمتلقي  ؟
هل الاصلاح التشريعي لمدونة الأسرة كان عبثيا ؛ لما يتم قبول دعم هذه السلسة والسماح بعرضها في الإعلام العمومي  إننا نعي جيدة خطورة هذا الأمر وأتمنى أن  يكون لدى المواطنين وعي كافي لاستنكار هذه السلسة ولكن ما يؤسفني حقا هو الكثير يميل للتفاهة وهم من يشجعونهم على الاستمرار .

وأتمنى أيضاً أن يكون القانون المثير للجدل قد تطرق لمثل هذه الأمور ؛ لن نسمح بزعزعة قيم المجتمع المغربي المكرسة في الدستور من قيم التضامن الاجتماعي والتآخي واحترام التعددية الثقافية ؛ وإن خلخلة مؤسسة الأسرة بإنتاجات عديمة الفائدة ستكون لها عواقب وخيمة مستقبلا على الفرد والمجتمع .











google-playkhamsatmostaqltradent